ولي عهد أبو ظبي سلطان الجابر يتسلم جائزة شخصية العام التنفيذية بقطاع الطاقة

هنادي الوزير
أخبار إقتصادية
ولي عهد أبو ظبي سلطان الجابر يتسلم جائزة شخصية العام التنفيذية بقطاع الطاقة
سلطان الجابر يتسلم جائزة شخصية العام التنفيذية بقطاع الطاقة

وقال ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، في تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر: “نهنئ الدكتور سلطان الجابر وفريق العمل بحصوله على جائزة الشخصية التنفيذية في قطاع الطاقة من مؤسسة “إنرجي إنتلجينس”.

وأضاف: “المثابرة ومضاعفة الجهود والشراكات الاستراتيجية ممكّنات أساسية لتحقيق النتائج وتعزيز دور الإمارات في قطاع الطاقة”.

وتعكس هذه الجائزة ريادة دولة الإمارات ورؤيتها المستقبلية لقطاع الطاقة ونهجها في تنويع مصادر الطاقة وخلق فرص اقتصادية في هذه المجالات.

وأشادت مؤسسة “إنرجي إنتليجنس” في بيان منح الجائزة بالدور الذي قام به الجابر في تنفيذ النقلة النوعية وعمليات التحديث والتطوير التي تشهدها أدنوك كنموذج لتطوير شركات النفط الوطنية.

وفي كلمته خلال تسلم الجائزة عن بُعد في “منتدى إنرجي إنتليجنس”، ثمّن الجابر عاليا دعم القيادة الرشيدة في دولة الإمارات، ممثلة في الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، كما ثمن رؤية ودعم المجلس الأعلى للشؤون المالية والاقتصادية في أبوظبي، ومجلس إدارة أدنوك، وتوجيهات اللجنة التنفيذية لمجلس إدارة أدنوك، برئاسة الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي.

وقال الجابر: “إن الحصول على هذه الجائزة لم يكن ليتحقق، لولا الرؤية والدعم والمساندة الدائمة من سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ..فهو الداعم الأول لكل ما حققته من إنجازات، سواءً في أدنوك أو خارج أدنوك في مختلف المهام الأخرى ..وهو من جعلني أؤمن بأنه لا وجود للمستحيل في رحلة النجاح ..فهو القدوة ومصدر الإلهام بحكمته ورؤيته الثاقبة ..وعندما تشتد التحديات والمصاعب، فإن سموه نِعمَ الداعم والمُعين”.

وأوضح الجابر أن قطاع الطاقة شهد تطوراً كبيراً في الآونة الأخيرة، مشيراً إلى وجوب تحلي القطاع بالمرونة والتكيف مع ظروف السوق لضمان استمرارية الأعمال في المستقبل.

وقال: “لقد بدأ تغير المناخ بإعادة رسم الملامح الجوهرية للمشهد الجيوسياسي والاقتصادي والسياسات الخاصة بمنظومة الطاقة ..ونشأت مصادر جديدة تعيد لمزيج الطاقة توازنه ..وظهرت تقنيات حديثة تغيّر من أنماط العمل المعهودة ..وفي ظل هذه التغيّرات، يجب أن نتحلى بالمرونة لضمان استمرارية أعمالنا في المستقبل ..وعلينا مواصلة الاستثمار في أعمالنا الأساسية لمواكبة الطلب المتزايد ..ولابد أن نقوم بذلك كله، فيما يسعى العالم للتعافي من جائحة كوفيد-19، وهذا يجعل الدور الذي يقوم به المسؤول في قطاع الطاقة في الوقت الحالي أكثر صعوبة من أي وقت مضى”.

يشار إلى أنه يتم اختيار الفائز بهذه الجائزة المرموقة من قبل الرؤساء التنفيذين لكبرى شركات الطاقة حول العالم.

إقراء تفاصيل الخبر من مصدره

رابط مختصر