//

عبدالله الشايع رئيس مجلس ادارة مركز الكويت

مؤمن علي
أخبار إقتصادية
عبدالله الشايع رئيس مجلس ادارة مركز الكويت
//

عقد مجلس إدارة مركز الكويت للتحكيم التجاري بغرفة تجارة وصناعة الكويت اجتماعه الثاني لهذا العام برئاسة عبدالله عبداللطيف الشايع – رئيس مجلس إدارة المركز وأعضاء مجلس الإدارة. مجلس الإدارة ، صباح أمس ، بمقر المركز بقاعة الحاج يوسف الفليج بمبنى الغرفة. واستعرض المجلس خلال هذا الاجتماع العديد من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال ، والتي تضمنت مناقشة سير إجراءات التحكيم المقدمة للمركز خلال النصف الأول من العام الجاري ، بالإضافة إلى متابعة الجوانب المالية والإدارية.

واستهل رئيس مجلس الإدارة الاجتماع بكلمة رحب فيها بالأعضاء ومهنئاً الجميع بافتتاح المقر الجديد للمركز وغرفه المتميزة للتحكيم والتدريب. وشكره على الوقت والجهد الذي بذله خلال فترة رئاسته لمجلس الإدارة في السنوات الماضية والذي كان له أثر بارز في تطوير المركز ومكانته بين المراكز المحلية والإقليمية.

بدورهم هنأ الأعضاء عبدالله الشايع على اختياره رئيساً لمجلس إدارة المركز. وأشادوا بعبد الوهاب الوزان – الرئيس السابق للمركز – على كل ما قام به خلال الفترة الماضية ، ولإسهامه الفعال في الأوساط التجارية على المستويين المحلي والدولي في نشر ثقافة التحكيم وإرساء أسس علمية. الفعاليات والأنشطة التدريبية التي تميز في عهده بالتطوير النوعي والتقني ، مؤكداً أن عبدالله الشايع هو خير خلف لسلفه.

واطلع المجلس على التقرير نصف السنوي لأداء المركز في الأشهر الماضية والذي تظهر أنشطته ثقة متزايدة في أداء المركز مما يزيد من أهمية التطوير المستمر للحفاظ على هذا الإنجاز واستمرار التقدم في ضوء ذلك. من الانفتاح والنمو الاقتصادي. كما أوضح التقرير التفاصيل المتعلقة بالأنشطة والقضايا التي تم عرضها على المركز. إنجازها ، أسس خطة العمل ، أهداف المركز خلال هذا العام ، الجدول الزمني للأنشطة التي ستقام ، ومتطلبات ووسائل تنفيذ هذه الخطة.

وأوضح عبد الله الشايع أنه انطلاقا من استراتيجية العمل الجديدة للمركز والتي تهدف إلى تعزيز دور المركز كوجهة أولى لفض المنازعات التجارية في الكويت والمساهمة بشكل إيجابي في نشر ثقافة التحكيم ، فإن العديد من الأمور التي من شأنها الإسراع في تحقيق كما تمت مناقشة اهداف المركز وتطلعاته المستقبلية ضمن رؤية واضحة. الانتقال إلى مراحل متقدمة من العمل في مجال التحكيم التجاري وفق أعلى المعايير الدولية التي تضمن تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة.

وأضاف الشايع أن المركز يهدف في برنامجه الثقافي لهذا العام إلى التركيز بشكل أكبر على نشر رسالة المركز بين المستثمرين وأصحاب المشاريع المتوسطة والكبيرة ، لأهمية التوسع في تسوية منازعات المعاملات التجارية والمالية من خلال التحكيم المؤسسي كآلية عادلة وفعالة لتسوية وحل هذه المنازعات لما له من مزايا. عدة منها الكفاءة الفنية وبساطة الإجراءات ، وضماناتها من المرونة والسرية والتخصص والسرعة في الإجراءات والأحكام ، وكذلك بسبب مشاركة أطراف النزاع في إيجاد حل حاسم وسريع.

المصدر: www.alanba.com.kw

رابط مختصر