//

تدعيم الملكية الأجنبية في 7 أسهم مصرفية

مؤمن علي
أخبار إقتصادية
تدعيم الملكية الأجنبية في 7 أسهم مصرفية
//

شريف حمدي

وشهدت تعاملات الأجانب على أسهم البنوك الكويتية ، خلال الأسبوع ، زخما شرائيا ملحوظا ، من خلال تعزيز ملكيتهم لأسهم 7 بنوك مقابل انخفاض ملكية أسهم بنكين. وبلغت قيمة الملكية الأجنبية في أسهم 10 مصارف محلية قرابة 3 مليارات دينار ، أصدرها بنك الكويت الوطني بقيمة 1.7 مليار دينار.

وجاءت أعلى نسبة شراء لبنك الخليج بنسبة 1.4٪ ، لتصل النسبة الإجمالية إلى 15.7٪ كثاني أعلى نسبة ملكية أجنبية في أسهم البنوك الكويتية بقيمة 156.6 مليون دينار.

وفقا لإحصائيات البورصة حول نسبة التملك الأجنبي في البنوك الكويتية في الثامن من الشهر الجاري ، ارتفعت نسبة الملكية الأجنبية في بنك الكويت الوطني ، والخليج ، وبرقان ، والأهلي ، وبيت التمويل الكويتي ، وبنوك بوبيان ، بالإضافة إلى بنك وربة. ، بينما خفضوا ملكيتهم في KIB و United Banks ، واستقرت الملكية في البنك التجاري الكويتي.

وتفصيلاً ، ارتفعت ملكية الأجانب في البنك الأهلي بنسبة 0.14٪ ، بإجمالي 22.76٪ ، بقيمة 1.719 مليار دينار ، وفي الأهلي زادت بنسبة 0.21٪ ، بقيمة إجمالية 1.09٪ ، بقيمة. 6 مليون دينار ، وبنك بوبيان بنسبة 0.25٪ ، وبلغت نسبة اجمالية 5.74٪ ، بقيمة 174.5 مليون دينار. دينار. كما ارتفع في بنك بيتك بنسبة 0.05٪ ، بإجمالي 11.22٪ ، بقيمة 887.7 مليون دينار ، وفي برقان بنسبة 0.01٪ ، ليصل إلى 2.56٪ ، بقيمة 22.1 مليون دينار ، إضافة إلى وربة بنسبة. 0.02٪ بنسبة اجمالية 4.05٪ بقيمة 21.2 مليون دينار.

بينما تراجعت ملكية الأجانب في الولايات المتحدة بنسبة 0.01٪ ليصل الإجمالي إلى 0.41٪ بقيمة 2.9 مليون دينار ، وانخفضت كذلك في الدولي (KIB) بنسبة 0.10٪ لتصل النسبة الإجمالية إلى 6.59٪ ، مع بقيمة 17.1 مليون دينار ، واستقرت النسبة في البنك التجاري عند 0.06٪ ، بقيمة 597 ألف دينار.

بالإضافة إلى ذلك ، انخفض أداء سوق الكويت للأوراق المالية بشكل ملحوظ خلال الأسبوع ، على أثر عمليات البيع بهدف جني الأرباح من الأسهم التي ارتفعت مؤخرًا ، سواء القيادية أو المتوسطة أو الصغيرة ، لتنتهي التعاملات الأسبوعية بـ الانحدار الجماعي للمؤشرات.

رغم تراجع أداء سوق الكويت للأوراق المالية ، إلا أن لها عناصر إيجابية ستظهر آثارها في الجلسات القادمة ، أبرزها ارتفاع أسعار النفط إلى مستوى 120 دولاراً للبرميل ، بالإضافة إلى استمرار نمو الأرباح. خلال الفترات المالية الأخيرة.

بالإضافة إلى ما سبق ، اكتسبت البورصة الكويتية ثقة كبيرة في الشركات العائلية ، حيث شهد منتصف الأسبوع أول إدراج عائلي بتداول أسهم شركة أبناء علي الغانم للسيارات “الغانم” ضمن قطاع الخدمات الاستهلاكية ، بقيمة سوقية تقدر بنحو 235 مليون دينار.

ونتيجة لاتجاه البيع في الأداء العام ، خسرت القيمة السوقية 1.5٪ من الإجمالي بنحو 679 مليون دينار ، لتصل القيمة السوقية الإجمالية في نهاية الأسبوع إلى 45.173 مليار دينار ، مقابل 45.852 مليار دينار في العام. نهاية الأسبوع الماضي.

كما انخفض مستوى السيولة المتدفقة إلى السوق بنسبة 46٪ ، حيث بلغ المجموع الأسبوعي 247 مليون دينار ، بمتوسط ​​يومي 49 مليون دينار ، مقابل 461 مليون دينار بمتوسط ​​يومي 92 مليون دينار الأسبوع الماضي. بالتزامن مع نهاية مايو ، أثر مراجعة MSCI لأوزان سوق الكويت للأوراق المالية.

كما تراجعت أحجام التداول بنسبة 45٪ ، حيث بلغ حجم الأسهم المتداولة 862 مليون سهم ، انخفاضاً من 1.570 مليار سهم الأسبوع الماضي.

أنهت البورصة التداول الأسبوعي بانخفاض جماعي للمؤشرات على النحو التالي:

* انخفض مؤشر السوق الممتاز بنسبة 1.8٪ مسجلاً 153 نقطة ليصل إلى 8436 نقطة من 8589 نقطة الأسبوع الماضي.

* حقق مؤشر السوق الرئيسي خسائر بنسبة 2.8٪ منخفضاً 172 نقطة ليصل إلى 5908 نقاط من 6080 نقطة الأسبوع الماضي.

وانخفض مؤشر السوق العام بنسبة 2٪ بخسارة 156 نقطة ليصل إلى 7،609 نقاط من 7،765 نقطة.

المصدر: www.alanba.com.kw

رابط مختصر