//

“المقاطعة” تستأنف حملتها لمقاطعة شركة “بوما” لدعمها المستوطنات الإسرائيلية

مؤمن علي
أخبار إقتصادية
“المقاطعة” تستأنف حملتها لمقاطعة شركة “بوما” لدعمها المستوطنات الإسرائيلية
"المقاطعة" تستأنف حملتها لمقاطعة شركة "بوما" لدعمها المستوطنات الإسرائيلية
//

ودعت الحركة حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي للمشاركة في حملة التغريدات السادسة ضد نفس الشركة منذ 2018 ، مع هاشتاغ مقاطعة بوما.

وذكرت على صفحتها على فيسبوك أن الهدف من الحملة هو “الضغط على الشركة لإنهاء تواطؤها مع النظام الاستعماري الاستيطاني والفصل العنصري الإسرائيلي الذي يرتكب جرائم تجعل حياة شعبنا الفلسطيني بائسة”.

في عام 2018 ، انطلقت حملة مقاطعة بوما من فلسطين ، بعد خطاب موقع من أكثر من 200 نادي رياضي فلسطيني يطالب الشركة بإنهاء رعايتها لاتحاد كرة القدم الإسرائيلي ، الذي يضم فرقًا تابعة لنوادي المستوطنات الإسرائيلية.

ومن أبرز النجاحات التي حققتها حملة الضغط على بوما ، بحسب الحركة ، أعلن نادي قطر أنه لا ينوي تجديد عقده مع الشركة ، وأنهت أكبر جامعة ماليزية اتفاقية رعاية بوما لفريقها لكرة القدم ، و قرر نادي تشيستر الإنجليزي عدم التعاقد مع بوما. “.

وأوضحت حركة المقاطعة أن “جوانب تورط شركة بوما تتمثل في رعايتها لاتحاد كرة القدم الإسرائيلي الذي يضم في صفوفه فرق تنتمي إلى أندية تابعة للمستوطنات المقامة على أراض فلسطينية مسروقة”.

واضافت ان “الشركة تتعاقد مع موزع اسرائيلي يملك متجرا مقام على الاراضي الفلسطينية المحتلة (عام 1967)”.

وواصلت الحركة ، “لدى الشركة فرصة للتراجع عن موقفها المعيب المتواطئ في انتهاكات حقوق الشعب الفلسطيني ، حيث ينتهي عقدها مع الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم في يونيو 2022”.

وذكرت الحركة أن حملة مماثلة نظمتها في سبتمبر الماضي حققت أنشطة وتظاهرات أمام مكاتب الشركة ومحلاتها في أكثر من 50 مدينة حول العالم ، فيما وصل صدى صدى لها إلى أكثر من 16 مليون شخص.

تصف حركة المقاطعة BDS نفسها على موقعها الإلكتروني بأنها “حركة من أصل فلسطيني ذات امتداد عالمي ، تسعى إلى مقاومة الاحتلال والاستعمار الاستيطاني والفصل العنصري الإسرائيلي ، من أجل تحقيق الحرية والعدالة والمساواة في فلسطين ، مما يؤدي إلى حق تقرير المصير للفلسطينيين. كل أبناء الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات “.

وحققت الحركة خلال السنوات الماضية العديد من الإنجازات على المستوى العالمي ، ما دفع إسرائيل إلى إصدار قوانين تمنع نشطاءها من دخولها. – عرب 48

المصدرwww.alalam.ir
رابط مختصر