//

استقطبت الدول العربية 14 4 آلاف مشروع أجنبي

مؤمن علي
أخبار إقتصادية
استقطبت الدول العربية 14 4 آلاف مشروع أجنبي
//

كشفت المؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات (ضمان) عن ارتفاع إجمالي مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر الوافدة إلى المنطقة خلال الفترة ما بين 2003 و 2021 إلى 14.4 ألف مشروع بتكلفة استثمارية تقدر بنحو 1.3 تريليون دولار قدمت قرابة مليوني دولار. فرص عمل تتركز في الإمارات بنسبة 41٪ من عدد المشاريع وفي مصر بنسبة 19٪ من تكلفة الاستثمار.

وذكرت المؤسسة في التقرير السنوي السابع والثلاثين لمناخ الاستثمار في الدول العربية لعام 2022 الذي أطلقته أمس ، أن هناك تحسناً نسبياً في وضع الدول العربية خلال عام 2021 في مجموعة مؤشرات الأداء الاقتصادي والاستقرار. في مجموعة مؤشرات التقييمات السيادية ، وقياس مخاطر الدولة ، والتباين في مجموعة مؤشرات عوامل الإنتاج. في المقابل ، هناك تراجع في مجموعة مؤشرات البيئة التشريعية والتنظيمية.

وفي هذا السياق ، أشار مدير عام “ضمان” عبد الله أحمد الصبيح إلى أن المحصلة النهائية للتغييرات في مكانة الدول العربية في المؤشرات الدولية انعكست إيجاباً على الاستثمارات الأجنبية المباشرة القادمة إلى المنطقة مع توقعات باستمرار النمو في عام 2022. خاصة بعد زيادة عدد المشاريع الأجنبية الوافدة إلى المنطقة بمعدل 15٪ وبتكلفة في المتوسط ​​86٪ لتصل إلى 21 مليار دولار خلال الثلث الأول من عام 2022 مقارنة بالفترة نفسها عام 2021.

وبحسب قاعدة بيانات أسواق الاستثمار الأجنبي المباشر ، كانت أوروبا الغربية في طليعة المستثمرين الأكثر أهمية في المنطقة لعام 2021 من حيث التكلفة الاستثمارية للمشاريع ، وعلى رأسها المملكة المتحدة التي ساهمت بنسبة 7.5٪ من التكلفة ، و 12.6٪ من عدد المشاريع. من ناحية أخرى ، كانت المملكة العربية السعودية الوجهة الأكثر أهمية للمشاريع الأجنبية في المنطقة بتكلفة استثمارية 9.3 مليار دولار.

كما كانت الإمارات في مقدمة الدول المستقبلة من حيث عدد المشاريع بنحو 455 مشروعاً ، بينما جاءت في المراتب الثلاثة الأولى على التوالي في قطاعات خدمات الأعمال والبرمجيات والخدمات المالية بحصة إجمالية بلغت 51.6٪. من حيث عدد المشاريع.

وتوقع الصبيح استمرار نمو الاستثمار العربي البيني خلال عام 2022 ، خاصة بعد ارتفاع عدد المشاريع الاستثمارية العربية البينية بنسبة 20٪ إلى 134 مشروعًا ، وبلغت التكلفة نسبة 55٪ إلى 6.6 مليار دولار خلال عام 2021.

ومثلت السعودية الوجهة الأولى بـ 38 مشروعا بتكلفة 1.3 مليار دولار ، فيما جاء قطاع خدمات الأعمال في المقدمة بـ47 مشروعا ، وجاء قطاع العقارات في الصدارة من حيث التكلفة بنحو 1.7 مليار دولار.

مع تراجع مستويات الثقة واليقين في ظل الأحداث الدولية والإقليمية المتصاعدة ، أكد الصبيح أن المؤسسة التي تأسست عام 1974 كهيئة عربية إقليمية مشتركة ستواصل مساعيها وجهودها الهادفة إلى تحسين الاستثمار. المناخ في الدول العربية وتشجيع الصادرات العربية إلى مختلف دول العالم حيث تم عرضه انطلاقاً من خبرتها الطويلة. تمديد حوالي 5 عقود خدمات تأمينية للمستثمرين والمصدرين والمؤسسات المالية ، بحجم عمليات تراكمي تجاوز 23 مليار دولار بنهاية عام 2021.

وشدد الصبيح على أهمية قيام دول المنطقة بالإسراع في تنفيذ خطط متكاملة لتحسين مناخ الاستثمار بمختلف مكوناته السياسية والاقتصادية والاجتماعية والمؤسسية ، خاصة مع اشتداد المنافسة بين دول العالم لجذبها. الاستثمار الأجنبي المباشر لقطاعاته المختلفة ، خاصة بعد تفاقم المخاوف من الركود التضخمي بعد الانعكاسات السلبية للحرب الروسية الأوكرانية والزيادات الحالية والمتوقعة في أسعار الفائدة العالمية.

المصدر: www.alanba.com.kw

رابط مختصر