//

10 أسباب لزيارة معرض الشارقة الدولي للكتاب

هنادي الوزير
ثقافة وفنون
10 أسباب لزيارة معرض الشارقة الدولي للكتاب
10 أسباب لزيارة معرض الشارقة الدولي للكتاب
//

يجيب معرض الشارقة الدولي للكتاب، في الشعار الذي اختاره لدورته الأربعين «هنا.. لك كتاب»، عن أسئلة عديدة تتكرر غالباً حول مجمل الفعاليات الثقافية والإبداعية التي تقام في المنطقة، فمن هم جمهور هذه الفعاليات؟، وهل يمكن لأي شخص أن يشارك فيها ويحضرها، أم هي موجهة لجمهور من المتخصصين بالأدب والفن والفكر؟

هذا ما تواجهه الكثير من الفعاليات الثقافية في المنطقة والعالم؛ إذ غالباً ما يقتصر جمهورها على المثقفين، إلا أن المعرض، لم يكن يوماً حدثاً للكتاب وحسب، وإنما لكل أشكال الفنون والإبداعات والمعارف الإنسانية، ونجح منذ دوراته الأولى أن يفتح أبوابه أمام فئات الجمهور كافة، بمجمل اهتماماتهم، فصار ينتظره الصغار قبل الكبار، ومن لا يهتمون بالقراءة قبل القراء والأدباء والكتّاب.

في دورته الجديدة التي تقام في مركز إكسبو الشارقة خلال الفترة من 3 – 13 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، يؤكد المعرض على رسالة كرّسها طوال مسيرة طويلة، وقاد فيها أكبر حملة ثقافية في العالم، تحت شعار «إذا مهتم بشي، يعني مهتم بالكتب»، فكانت هذه الرسالة رغم بساطتها وبداهتها مثيرة لاهتمام الملايين حول العالم، فظهرت في إمارات الدولة، وعلى مركبات الأجرة الشهيرة في لندن، وعلى اللافتة الأشهر في التايمز سكوير في نيويورك، وفي شارع الشانزليزيه بباريس، كما في القاهرة، والسعودية.

جديد الآداب والعلوم

يبحث الكثير من متابعي جديد إصدارات دور النشر العربية والأجنبية عن منصة تتيح لهم الوصول إلى الكتب، من دون عراقيل الشحن، أو الجودة، أو غيرها من التحديات التي تواجه تسوّق الكتب عبر الإنترنت، وهذا ما يجده القُراء في المعرض، ليس على مستوى إصدارات دور النشر العربية، وحسب، وإنما على مستوى ما ينتجه العالم أجمع من مؤلفات في مختلف الحقول، فالمعرض يقدّم هذا العام 15 مليون كتاب، تمثل 1.3 مليون عنوان، منها 110 آلاف عنوان جديد يعرض للمرة الأولى في المعرض.

هواة الفنون البصرية

إلى جانب آلاف الإصدارات التي تقدّم تاريخ الفن، وتقنيات إنتاج اللوحة، وفنون الرسم والتلوين، والزخرفة التي تحضر في المعرض مع ناشرين من مختلف بلدان العالم، يخصص المعرض هذا العام ركناً للرسامين، يتيح من خلاله الفرصة أمام المهتمين لاحتراف فنون رسوم كتاب الطفل، ويفتح أمامهم الباب، ليعرضوا تجاربهم على خبراء ومتخصصين من حملة الجوائز العالمية؛ لتقييم تجاربهم وتوجيههم في مسارهم الإبداعي.

المهتمون بالمسرح

على يمين بوابة مركز إكسبو الشارقة، المطلة على ممزر الشارقة، توجد القاعة الرئيسية للمعرض، التي تفتح أبوابها طوال أحد عشر يوماً أمام عشاق المسرح من الكبار والصغار؛ لمتابعة عروض فنية لمسرحيين ومبدعين في فنون الأداء، توافدوا من بلدان عربية وأجنبية ليثروا تجربة زوار المعرض بحكايات وفنون ساحرة، تحمل ذاكرة بلدان كاملة.

عشاق الرياضة

يكشف البحث السريع في موقع العرض حول الكتب المعنية بالرياضة عن مئات العناوين باللغة العربية والإنجليزية وغيرهما من اللغات، يمكن لهواة متابعة الرياضات الإبحار من خلالها إلى كواليس وأسرار أبطال ونجوم الألعاب الرياضيّة والتعرف إليهم، كما يمكن للمتخصصين قراءة أحدث ما توصل له العلم حول قدرات الجسم البشري، وتقنيات تمرينه، والحدود التي تدفع نحو الطاقة القصوى للرياضيين في كل لعبة.

رابط مختصر