//

وفاة الروائي الفلسطيني غريب عسقلاني عن 74 عاما

هنادي الوزير
ثقافة وفنون
وفاة الروائي الفلسطيني غريب عسقلاني عن 74 عاما
//

توفي الروائي الفلسطيني غريب عسقلاني ، الثلاثاء ، في غزة عن عمر ناهز 74 عاما.

كان للراحل مسيرة أدبية طويلة نشر خلالها سلسلة من الروايات والقصص القصيرة ، تُرجم عدد منها إلى الإنجليزية والفرنسية والروسية والألمانية والإسبانية.

وقال وزير الثقافة الفلسطيني عاطف أبو سيف في بيان: “مع رحيل غريب عسقلاني تفقد الحركة الثقافية الوطنية أحد رموزها وأحد أعلامها التي أرست الوعي الإبداعي وأثرت المشهد الثقافي بإبداعاتها. فكر وابداع .. هكذا كتب عسقلاني اوجاع البلاد وهم الشعب “.

وأضاف: “العسقلاني كما يتركنا اليوم ترك إرثه بين الأجيال التي علمها كمعلم ومعلم في مدارس غزة ومبدع في صالوناتها الثقافية ومرشد في نصيحته للأجيال عبر دوره الأصلي في الاتحاد العام للكتاب والكتاب الفلسطينيين “.

رحلة الحياة

إبراهيم الزنت ، المعروف باسم غريب أشقلاني ، من مواليد أبريل 1948 في مدينة مجدل ، ولجأت أسرته في نفس العام في مخيم الشاطئ بغزة ، ولم يكن عمره أكثر من عام. .

حصل على البكالوريوس في الاقتصاد الزراعي من كلية الزراعة بجامعة الإسكندرية عام 1969 ، ثم دبلوم الدراسات العليا في الدراسات الإسلامية من معهد البحوث والدراسات الإسلامية بالقاهرة عام 1983.

وقال الاتحاد العام للكتاب والكتاب الفلسطينيين: “إبراهيم الزنط الذي فاته اسما صريحا لحماية الرواية من ظلم واستبداد المحتل (الإسرائيلي) ، بقي في الظل حتى ظهر أشقلاني غريب وانتشر”. مثل الشمس التي ظهرت فوق الصحراء ، سلطان كل الزمان. غريب عسقلاني “.

ومن أبرز روايات الكاتب الراحل: (الخاتم) ، (وقت الانتباه) ، (نواتي ستار) ، (الحلق الجاف) ، (زمن الغبار دهموس) ، (ليالي الشهور القمرية) ، (أولاد مزيونة). ) و (المنسي).

في مجال القصة كتب عسقلاني (الخروج من الصمت) ، (حكايات زهور الورد) ، (النورس هيدز الشمال) ، (غزال الموجة) ، (العزف على وتر حزين) ، (طعم النوم) ، و قصص أخرى تم نشرها ضمن أعمال قصته الكاملة عام 2017..

شارك عسقلاني في موسوعة الأدب الفلسطيني الحديث في الولايات المتحدة ، باللغتين العربية والإنجليزية ، الصادرة عن مؤسسة بروتا.

في عام 2016 ، حصل على وسام الثقافة والعلوم والفنون من الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

المصدر: www.alarabiya.net

رابط مختصر