//

سمير صبري .. تفاصيل الأيام الأخيرة قبل وفاته

هنادي الوزير
ثقافة وفنون
سمير صبري .. تفاصيل الأيام الأخيرة قبل وفاته
//

فاجأ ناقد فني مصري الجميع بمعلومات وتفاصيل جديدة وخفية عن الفنان الراحل سمير صبري تناولت جوانب من حياته الخاصة لم يكشف عنها من قبل ، خاصة في الأيام الأخيرة قبل وفاته.

كشف الناقد الفني عمرو صحاح أن الفنان الكبير رغم كونه صديقًا للجميع وحضورًا دائمًا بين معجبيه من داخل وخارج الوسط الفني ، حياته الشخصية ، اعتبره دائمًا خطًا أحمر ، ولم يرغب في الحديث عنها. .

قال إن صبري كان على علم بأن وفاته قادمة لا محالة ، خاصة بعد أن أخبره الطبيب المعالج أن قلبه متعب للغاية ، وأنه معرض لخطر التوقف في أي وقت ، لذلك كان يخشى الجلوس في منزله في المهندسين وحدهم خوفًا من موته دون أن يشعر به أحد.

بقيت في فندق

بالإضافة إلى ذلك ، قرر الإقامة في أحد الفنادق الكبرى في منطقة الزمالك ، واستضاف صديقه مصطفى عبد السلام ، وأعطاه 100 ألف جنيه تكاليف سيارة الإسعاف التي ستنقله من الفندق إلى المستشفى في حال. من وفاته ، بالإضافة إلى نفقات جنازته وتعزية.

وأضاف أن صبري توفي كما كان متوقعًا داخل غرفته في فندق إقامته ، وعثر على مبلغ 30 ألف جنيه ، وساعة رولكس وسلسلة ذهبية ، وتم الاحتفاظ بها حتى تسلم الورثة الحقيقيين متعلقاته ، و هم ليلى وابنة عمه وإخوتها ، مبينين أنه لا يوجد ابن للفنان الراحل ، فهو لم يلد من الألف إلى الياء رغم تصريحاته بأن له ولداً.

سمير صبري من المستشفى خلال مرضه الأخير

كان لديه ابنه!

كما كشف الناقد الفني المصري أن صبري فضل إخبار الجميع بأن لديه ولدًا ، لتجنب الشائعات التي انتشرت حوله على مدار سنوات عديدة دون أي أساس من الصحة.

وبخصوص مصداقية وصحة هذه المعلومة ، تواصلت العربية نت مع الناقد الفني الذي أكد صحتها ، وقال إنه يعرفها جيدا بحكم عمله في النقد الفني.

كما اتصلت “العربية نت” بمصطفى عبد السلام الذي أوضح أن الفنانة لديها بالفعل ولدا وتعمل حاليا كطبيب أسنان في بريطانيا.

الفنان سمير صبري

عندما سألته العربية نت عن سبب عدم حضوره جنازة والده وتلقي العزاء ، قال إن العلاقة بينهما لم تكن جيدة ، وبالتالي لم يبلغوه بوفاة والده ولم ينتظروا حضوره. لإنهاء إجراءات دفن الجثمان.

يشار إلى أن جثمان الفنان المصري سمير صبري دفن ، أول من أمس السبت ، من مسجد الشرطة بمنطقة الشيخ زايد بمحافظة الجيزة ، ودُفن في مقبرة الأسرة بمحافظة الإسكندرية مسقط رأسه.

وحرص عدد كبير من نجوم الفن على حضور الجنازة.

وتوفيت الفنانة القديرة ، صباح الجمعة ، بعد صراع مع المرض ، عن عمر يناهز 85 عاما ، في أحد الفنادق ، تاركة إرثا فنيا كبيرا.

المصدر: www.alarabiya.net

رابط مختصر