//

“العراق بلد التنوع” … نقابة الفنانين تشدد على احترام الفعاليات الثقافية والفنية

هنادي الوزير
ثقافة وفنون
“العراق بلد التنوع” … نقابة الفنانين تشدد على احترام الفعاليات الثقافية والفنية
//

شددت نقابة الفنانين العراقيين ، اليوم الجمعة ، على ضرورة احترام الفعاليات الثقافية والفنية ، في الوقت الذي تدين بأقصى درجات الخطورة ممارسات التنظيمات المتطرفة والمتطرفين في العصور الوسطى.

جاء ذلك بعد حظر حفل الفنان سعد المجرد ، الذي كان مقررا إقامته في مدينة “سندبند لاند” بالعاصمة بغداد ، مساء الخميس.

وقالت النقابة في بيان ورد إلى السومرية نيوز “تابعنا بقلق بالغ وأسف شديد تكرار حالات الاعتداء على الأحداث الفنية التي تستضيفها بغداد ومدن عراقية أخرى. منتشرة في جميع أنحاء العالم لتشكيل معنا كل النقابات. والاتحادات شريحة تخلق الجمال وتشكل قاعدة لنشر فكر مدني وطني عراقي ينتمي اليه ملايين العراقيين ، ونحن نقف بثبات مع كل نشاط يهدف الى ابراز الوجه المدني العراقي.

وأضافت: “لأننا نعيش في دولة معروفة بتعدديتها التي هي سر قوتها وجمالها ، ونعتقد أن حرية الجماعة مهما كانت ، تتوقف على حرية فئة أخرى ، وتعلمنا”. من العراق درس التنوع والتعايش. ندين بشدة هذه الممارسات التي تخص التنظيمات المتطرفة والمتطرفين في العصور الوسطى ، وليس لدولة تم اختراع أول آلة موسيقية فيها “.

وأكدت النقابة على “رعايتها ومهنيتها ودورها الوطني الذي تشتهر به جميع النقابات والنقابات العمالية” ، داعية “الجهات الحكومية ذات الصلة إلى القيام بواجباتها المنصوص عليها في الدستور ، وضمان الحريات ، وحمايتها من المنهج الممنهج الذي يتسم به القانون”. التعسف “.

وبينما اندهش الاتحاد من “صمت وزارة الثقافة العراقية الذي يتعارض مع تدخلها المباشر في انشطة اتحادنا وهو خارج اطار عمل الوزارة ، نعلن تضامننا مع المؤسسات الفنية التي لديها تعرضوا لحوادث أدت إلى خسارة مادية ومعنوية ، وكذلك مصادرة حق المواطن العراقي الذي حضر هذه الفعاليات برفقة أسرته “. بحثا عن بصيص أمل ينقذه من دخان الصراع السياسي الذي يحيط بالساحة العراقية منذ سنوات.

المصدر: www.alsumaria.tv

رابط مختصر