إلهام الفضالة تتبرع بمبلغ “للأميرة مريم” يثير غضب الجماهير! (صورة)

هنادي الوزير
ثقافة وفنون
إلهام الفضالة تتبرع بمبلغ “للأميرة مريم” يثير غضب الجماهير! (صورة)
إلهام الفضالة تتبرع بمبلغ "للأميرة مريم" يثير غضب الجماهير! (صورة)

أعلنت الإعلامية مي العيدان ، أن صديقتها الفنانة إلهام الفضالة تبرعت بمليوني ومائتي ألف دينار عراقي لإجراء عملية جراحية للفتاة العراقية “مريم الركابي”.

وكتبت مي العيدان تغريدة عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” قالت فيها: “إلهام الفضالة تدفع للفتاة العراقية مريم الركابي مليوني و 200 ألف دينار عراقي مقابل علاجها وعملياتها. وشعب العراق كم هو هذا المبلغ بالدولار من فضلك ام لا؟ ”

إلهام الفضالة تدفع للفتاة العراقية مريم الركابي مليوني و 200 ألف دينار عراقي مقابل علاجها وعملياتها. . أهل العراق كم هو هذا المبلغ بالدولار من فضلكم؟ pic.twitter.com/HzeHCMElAA

– مي العيدان (@ mayal3eidan) 28 ديسمبر 2021

وأثار الكشف عن قيمة المبلغ غضب المغردين الذين أكدوا أنها لا تتجاوز مبلغ 1500 دولار. او ما يعادل 455 دينار كويتي.

من جهتها قالت صاحبة حساب “أوركيد”: “لا يكفي الله وكلج لدفع ثمن رحلة من العراق إلى فرنسا”.

وانا لا اريد الله وكلج ولو كفاية اطلاقا لأجرة رحلة من العراق الى فرنسا

– الأوركيد (@ Rosy64515113) 28 ديسمبر 2021

اعتذرت الفنانة الكويتية إلهام الفضالة ، قبل أيام ، بعد تأخرها في مساعدة الشابة العراقية مريم الركابي ، على مساهمتها في علاج التشوهات الشديدة التي أصيبت بها.

وجاء رد الفضالة بعد أن خرجت شابة عراقية بمقطع فيديو قالت فيه إنها “حاولت الاتصال بالفنانة الكويتية أكثر من مرة وإرسال رسائل لها دون تلقي أي رد منها” ، نافية “بذلك” الفنانة. وتضمن لها الفضالة العلاج والمساهمة بأي مبلغ مقابل ذلك “.

وقالت الفضالة ، في مقطع فيديو بث على حسابها على “سناب شات” ، إنها “تواصلت مع مدير أعمالها لتسألها عن سبب عدم ردها على مريم العراقية ، لإبلاغها بأنها تلقت عشرات الرسائل من. ارقام غريبة ادعت جميعها انها تخص المرأة العراقية “.

وأوضحت الفضالة أنها “أسندت مهمة متابعة حالة مريم إلى أشخاص آخرين معها بسبب انشغالها بالتصوير والعمل ، وأن مدير أعمالها طلب منها حذف الفيديو الذي أعلنت فيه ضمانها للعلاج المستحق”. على المكالمات الكثيرة التي تلقتها من العراق واخرين لكنها رفضت ذلك “.

وأضافت: “طلبت من مدير أعمالها التواصل مع ماري وتم التواصل معها لكن التأخير في تحويل المبلغ كان بسبب انشغالها بالتصوير وعدم قدرتها على التوجه للبنك لتحويل المبلغ لعدم وجود نقل مريم في العراق عبر الهاتف “.

اندلعت قضية الشابة مريم المعروفة إعلاميًا بقضية “الأميرة ماري” في العراق قبل أيام ، وأثارت غضبًا واستنكارًا واسعين.

وفي تفاصيل القضية ، طلب شاب من الفتاة أن تتزوج ، لكنها رفضت ، لتتعرض للاعتداء ، بعد أن اقتحم شخص منزلها في حي المنصور غربي العاصمة بغداد ، وسكب مادة حارقة. على وجهها وهربت بسرعة.

ووجهت اتهامات إلى الشاب الذي كان ينوي الزواج من مريم دون إدانة رسمية حتى الآن.

المصدرwww.alsumaria.tv
رابط مختصر