3 مواجهات قوية تدشن انطلاقة الجولة الاولى من دوري نجوم QNB

رفيق العماد
الخليج العربي
رفيق العماد10 سبتمبر 2021آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
3 مواجهات قوية تدشن انطلاقة الجولة الاولى من دوري نجوم QNB

الدوحة – قنا:

ستكون الجماهير القطرية على موعد متجدد مع المتعة والاثارة مع عودة قطار الدوري القطري للانطلاق من جديد في نسخته الـ50 غدا / السبت / وسط امال وطموحات كبيرة من الاندية في تحقيق بداية مثالية .
وستلعب الجولة الاولى من منافسات الدوري القطري لكرة القدم ( دوري نجوم QNB ) 2021 / 2022 على مدار يومين حيث ستقام غدا السبت ثلاث مباريات ،فتجمع المباراة الأولى الغرافة مع الشمال في افتتاح المسابقة، وستقام في السادسة وخمس دقائق باستاد ثاني بن جاسم بنادي الغرافة.
تاريخياً التفوق في النتائج يصب لمصلحة الغرافة، في المقابل فآخر فوز حققه الشمال على الغرافة في الدوري كان في عام 2008 بالأسبوع الـ 25 وبنتيجة 5-3، وسجل أهداف الشمال وقتها إيفاندو هدفين ورامي عمر وأحمد حديد وعبد الله حسن، بينما سجل أهداف الغرافة فوزي بشير وفهيد الشمري وكليمرسون من ركلة جزاء.
ويسعى الشمال الصاعد حديثاً للدوري إلى الظهور بقوة من أجل الاستمرار في البطولة التي عاد إليها بعد غياب طويل.
ويقود الشمال المدرب المغربي هشام جدران الذي نجح في الصعود بالفريق من دوري الدرجة الثانية، ويسعى لاستكمال مسيرته في دوري الكبار.
وعلى الجانب الآخر يدخل الغرافة المباراة بهدف الفوز فقط على أمل أن يجد له مكانا في دائرة المنافسة هذا الموسم واستعادة البطولات الغائبة عنه منذ فترة طويلة، وذلك تحت قيادة مدربه الإيطالي الجديد أندريه ستراماتشيوني.
وفي ثاني المباريات يستضيف ملعب سعود بن عبد الرحمن بنادي الوكرة مباراة قطر والأهلي في الثامنة و20 دقيقة مساءً، في مواجهة تبدو خارج التوقعات تمامًا في ظل الطموحات المتشابهة لكلا الفريقين.
ويعتمد الفريقان بشكل أساسي على الحالة المعنوية لكل منهما، فقطر لديه الحافز المعنوي لتقديم مباراة قوية، عطفاً على ما قدمه الفريق في الموسم الماضي..كما أن الأهلي يحاول أن يستثمر جهده وما قدمه في معسكره الإعدادي لتحقيق فوز يمنح لاعبيه الثقة نحو الأفضل ويثبت أقدامه في البطولة.
ومن خلال رغبة واستعدادات الفريقين وتجهيزاتهم، يرفض الفريقان لغة أنصاف الحلول، فإما الفوز أو الخسارة، وهو ما سيجعل المواجهة في غاية القوة والحماس بين اللاعبين.
وجدد الأهلي صفوف محترفيه من خلال التعاقد مع الصربي ماركو يفتوفيتش، والإيراني محمد حسين كنعاني، والنيجيري باتريك إيزي، والمغربي سفيان بوفتيني، بالإضافة إلى استمرار الباراجوياني هيرنان بيريز، وبالتالي سيعتمد نيبوشا مدرب الفريق على محترفيه الأجانب بشكل كبير سعياً لتحقيق أولى انتصاراته.
أما فريق قطر فإن البرازيلي ريكاردو مدرب الفريق يسعي هو الآخر للظهور الأول بصورة إيجابية بعدما دعم صفوفه بالتعاقد مع لاعب الوسط الإسباني خافيير مارتينيز والمدافع الجزائري جمال بلعمري، بجانب التعاقد مع البلجيكي إسحاق مبينزا، بالإضافة إلى استمرار هداف الفريق الجزائري يوسف بلايلي والعراقي بشار رسن.
وفي المباراة الثالثة يلتقي أم صلال والريان في الثامنة والثلث على ستاد ثاني بن جاسم بنادي الغرافة، في مواجهة قوية بين فريقين طامحين لحصد الثلاث نقاط.
يدخل الريان بقيادة الفرنسي لوران بلان، الموسم الحالي بطموحات كبيرة على أمل استعادة الدرع الغائب منذ 2015، خاصة أن الريان يمتلك العديد من اللاعبين المميزين على رأسهم الجزائري ياسين براهيمي.
كما يتطلع إلى تحقيق الفوز بعد أن خاض الفريق معسكرا ناجحا خاض فيه عدة مباريات ودية استقر خلالها الفرنسي لوران بلان على وضعية فريقه الفنية والبدنية، ورغم أن الريان مازال ينقصه محترف خامس إلا أنه مستعد تماما للمواجهة.
على الجانب الآخر يخوض أم صلال تحت قيادة مدربه الجديد سيرجيو فارياس، الموسم الحالي بهدف الابتعاد مبكرا عن شبح الهبوط والتقدم نحو المنافسة على المربع الذهبي على عكس الموسمين الماضيين اللذين عانى فيهما الفريق كثيرًا.
ويسعي مدرب أم صلال البرازيلي سيرجيو لتحقيق الفوز في المباراة الافتتاحية بالنسبة لفريقه، معتمداً على محترفيه أيمن عبدالنور وموزيس وأيمن حسين وياسين البخيت، وأيضا تصحيح وضعيته التي ظهر عليه في لقاء الجولة الأولى من كأس Ooredoo، بعد أن خسر بخماسية أمام الوكرة رغم غياب محترفي الفريق وأغلب لاعبيه الأساسيين.

إقراء تفاصيل الخبر من مصدره

رابط مختصر