//

عبد العزيز الدغيشم عن وسيط الأنباء 3000

مؤمن علي
أخبار إقتصادية
مؤمن علي14 يناير 2022آخر تحديث : منذ 6 أشهر
عبد العزيز الدغيشم عن وسيط الأنباء 3000
//

بعضهم غادر طواعية … وآخرون استبعدوا بموجب قوانين وتشريعات جديدة

طارق عرابي

أكد رئيس اتحاد الوسطاء العقاريين الكويتي عبد العزيز الدغيشم ، أن عدد الوسطاء العقاريين انخفض من 3700 إلى حوالي 700 وسيط فقط خلال العام الماضي ، بعد اعتمادهم من قبل وزارة التجارة والصناعة ووزارة التجارة والصناعة. دائرة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب ، بالإضافة إلى اتحاد الوسطاء.

وأضاف في تصريح خاص لـ “الأنباء” أن جهود النقابة خلال العامين الماضيين أسفرت عن تنظيم سوق الوساطة العقارية وتنظيفه من المتسللين ، حيث غادر أكثر من 3000 وسيط عقاري السوق طواعية إما لعدم تمكنهم من ذلك. لتلبية المتطلبات الجديدة لوزارة التجارة والصناعة ، أو أجبروا على المغادرة. بعد أن استبعدت الشروط الصارمة التي وضعتها الوزارة ممثلة في إدارتي العقارات ومكافحة غسل الأموال والإرهاب.

وأشار الدغشم إلى أن من ليس لديه دفتر وساطة لا يستطيع دخول السوق أو العمل فيه في الوقت الحاضر ، مشيرا إلى دخول شريحة كبيرة من خريجي الجامعات وحملة الشهادات العليا للعمل في الوساطة العقارية. المهنة ، وأن هذا العمل العشوائي لم يعد موجوداً في السوق إلا في أضيق الحدود.

وعبر الدغيشم عن سعادته بالتغير الكبير الذي شهده سوق الوساطة العقارية في الكويت خلال العامين الماضيين. وزارة التجارة والصناعة ونقابة الوسطاء العقاريين.

وتابع أن تغييرا كبيرا حدث الآن في صورة سوق العقارات ، حيث تغيرت وجوه وأسماء كثيرة ، مما يؤكد أن مهنة الوساطة العقارية ستشهد تطورا كبيرا في السنوات المقبلة ، خاصة إذا تم الجمع بين الخبرات الحالية للعاملين في السوق مع الوجوه الشابة الحاصلين على درجة علمية ، خاصة وأن السمسار العقاري السابق لم يكن حاصلاً على الشهادة ، بل كان يعمل وفق الخبرة ، بينما يجمع الوسيط اليوم بين الشهادة والخبرة في نفس الوقت.

في الوقت نفسه ، كشف الدغيشم عن انضمام أكثر من 400 وسيط عقاري إلى الدورات التي تنظمها جمعية الوسطاء العقاريين للحصول على الشهادات المطلوبة كشرط للحصول على دفتر الوسيط ، تنفيذاً للقرار الوزاري رقم 164 لسنة 2020. فيما يتعلق بتنظيم ممارسة مهنة الوساطة العقارية ، وتفعيل جانب إلزام الوسطاء العقاريين ، يجب على الوافدين الجدد الحصول على دورة تدريبية أولاً ، ثم العمل كمتدرب في أي من مكاتب الوساطة العقارية المعتمدة لمدة شهر واحد خلال حيث يتعلمون أساسيات السمسرة العقارية مما يؤكد مدى انضباط العاملين في سوق العقارات في الوقت الحاضر.

واختتم الدغيشم بالقول إن الفضل في التنظيم الكبير الذي شهده سوق الوساطة العقارية خلال العامين الماضيين يعود إلى جمعية الوسطاء العقاريين من جهة ، وتعاون وزارة التجارة والصناعة ممثلة في وكيل الوزارة محمد العنزي الذي قدم للنقابة كافة التسهيلات التي يحتاجها السوق لتنظيم عمله.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.