//

حزب ″البديل″ في ساكسونيا..حملة انتخابية على إيقاع يميني متطرف | سياسة

مؤمن علي
اخبار العالم
مؤمن علي21 سبتمبر 2021آخر تحديث : منذ 9 أشهر
حزب ″البديل″ في ساكسونيا..حملة انتخابية على إيقاع يميني متطرف | سياسة
//

عندما يتوجه تينو شروبالا إلى العاصمة الألمانية برلين، يحتاج إلى حماية الشرطة. بالنسبة للكثيرين، فهو رئيس حزب يميني متطرف يحرض على المهاجرين بشعارات عنصرية، و يجذب أعضاؤه الإنتباه أحيانًا بسبب تقارب أفكارهم مع النازية أو أجندتها. لكن عندما يتواجد شروبالا في منطقة “لوساتيا العليا” في ولاية سكسونيا، فإنه يصافح الناس بالأيدي حتى في ظل وباء كورونا ويتم الترحيب به بطريقة ودية، ولا يحتاج إلى حماية الشرطة. فهو في هذه المنطقة، يعتبر في بيته على عكس برلين.

فاز شروبالا في دائرته الإنتخابية في غورليتس في الإنتخابات الفدرالية قبل أربع سنوات بأكثر من 32 في المائة من الأصوات لصالح حزبه “البديل من أجل ألمانيا”، و يريد الآن تكرار النجاح.

بعد ظهر يوم الأربعاء من شهر سبتمبر/ أيلول، يقوم شروبالا بحملة انتخابية في الشارع في بلدة لوبيناو الصغيرة على بعد حوالي 35 كيلومتراً شمال الحدود التشيكية. يسترخي تحت مظلة شمسية و يبدو على استعداد للتحدث إلى الناس.

لا يحدث الكثير في أكشاك الحملات الإنتخابية. ينحدر هاينر بوتسمان من  بلدة، لوبيناو: “ولادة منزلية. شتاء عام 1952. كان الجو شديد البرودة”. يقول إن “الحياة في الواقع جيدة جداً في “لوساتيا العليا”. الجبال الجميلة والمدن الأنيقة. “لهذا السبب نعيش هنا ولا نريد أبداً العيش في مدينة كبيرة”. لكن البنية التحتية سيئة، وهناك الكثير من عمليات السطو والسرقة للسيارات. يتحدث بوتسمان نيابة عن العديد من سكان منطقة “لوساتيا العليا” – حتى وان كانت نسب الجريمة تتراجع منذ سنوات.

هنا في منطقة “لوساتيا العليا”، يبدو شروبالا مثل حرفي  في ورشته، يناضل بوطنية من…

إقراء تفاصيل الخبر من مصدره

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة