نشيد برؤية 2030 وعلاقاتنا بالسعودية جيدة وبناءة

رشاد المهندس
اخبار المملكة
رشاد المهندس6 سبتمبر 2021آخر تحديث : منذ أسبوعين
نشيد برؤية 2030 وعلاقاتنا بالسعودية جيدة وبناءة

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا دينيس كوميتات، في حديث لـ”العربية”، أن العلاقات الثنائية التي تجمع بلاده مع السعودية جيدة وبناءة، نظراً لأهمية المصالح العديدة المشتركة بما فيها السياسية القائمة على الحوارات ذات الثقة المتبادلة.

وأشاد المتحدث باسم الخارجية الألمانية برؤية السعودية 2030 ودعم بلاده للمساعدة في تحقيقها خاصة الإصلاحات الاجتماعية، والتي شملت تمكين المرأة، مبدياً إعجابه فيما تحقق من تخريج أول دفعة من مركز تدريب الكادر النسائي في القوات المسلحة.

وفي السياق ذاته، وصف قرار الاتحاد السعودي لكرة القدم بتشكيل منتخب وطني نسائي، بالأمر الإيجابي قائلاً إنه من دواعي سرورنا الاستعانة بالألمانية مونيكا شتاب، خبيرة كرة القدم المعترف بها دوليًا، للقيام بهذه المهمة الهامة. متمنياً التوفيق للفريق النسائي السعودي.

التبادل التجاري

وفيما يخص الشق الاقتصادي، توقع د. دينيس كوميتات، وصول حجم التبادل التجاري بين السعودية وجمهورية ألمانيا الاتحادية إلى نحو 5.8 مليار يورو، في عام 2020، وفي الوقت ذاته 0.9 مليار يورو حجم صادرات السعودية إلى ألمانيا، مشيراً إلى أن هذه التوقعات قليلة، مقارنة بأرقام عام 2019 بسبب جائحة كورونا؛ مؤكداً على أنها ستتطور بشكل إيجابي في المستقبل القريب.

وأضاف كوميتات: “ألمانيا والسعودية أدركتا أهمية ملف الهيدروجين بوصفها تقنية متطورة يمكن أن تتيح أشكالاً متعددة للغاية من الاستخدام اقتصادياً وبيئياً، واليوم يسعدنا أن لدينا شراكة الهيدروجين الألمانية السعودية وسنواصل تعزيزها”.

وأردف المتحدث باسم الخارجية الألمانية: “إن العديد من الشركات الألمانية الصناعية والمتوسطة، تهتم بتوسيع رقعة أعمالها في السعودية، ونحن نقدم الدعم لتلك الشركات من خلال سفارتنا في الرياض بقيادة السفير الألماني ديتر لامليه؛ كما أن مكتب الاتصال الألماني السعودي للشؤون الاقتصادية (GESALO) يعمل بشكل نشط في هذا الصدد”.

جائحة فيروس كورونا

وفيما يخص جائحة فايروس كورونا، ثمّن المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، الإجراءات التي اتخذتها السعودية في سبيل الحد من تفشي الجائحة، واصفاً إياها بالحكيمة.

وأضاف: إننا ننظر في ألمانيا بشكل إيجابي جداً إلى مدى تعامل السلطات السعودية بمسؤولية مع تنظيم وتنفيذ الحج – وهو تحدٍ معقد، غير أن الكثير من الجنسيات الأخرى استطاعت التمكن من أداء مناسكها رغم وطأة الأزمة الصحية ونحن نثمن هذا.

أوضاع كابل

وحول تعامل بلاده مع الأزمة في أفغانستان، أشار كوميتات، إلى أن حكومة ألمانيا تتابع ببالغ القلق تطورات الأوضاع في كابُل خلال الأسابيع القليلة الماضية، مؤكداً تشاور برلين في إطار حلفائها حول الخطوات – السياسية والإنسانية – التي يمكن ويجب اتخاذها، لافتاً إلى زيارة وزير خارجية بلاده الأسبوع الماضي إلى دول الجوار لمناقشة كيفية المضي قدماً لحلحة الأزمة مشدداً على أن الكثير سيعتمد، بالطبع، على كيفية إدارة طالبان للسياسة الداخلية والخارجية في كابل.

رابط مصدر الخبر

رابط مختصر